Rania
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل .
وإذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، وفي حال رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.



Bouchakour
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
welcome to RaNiA forums

شاطر
 

 روائع الشعر العربي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Asma

Asma

انثى الجدي عدد المساهمات : 550
تاريخ التسجيل : 20/10/2009
العمر : 22
المزاج عادي

روائع الشعر العربي Empty
مُساهمةموضوع: روائع الشعر العربي   روائع الشعر العربي Emptyالسبت ديسمبر 19, 2009 10:31 pm

أجارتنا أن المزار قريب
وأني مقيم ما أقامت عسيب
أجارتنا أنا غريبان ها هنا
وكل غريب للغريب نسيب
من أجود أشعاره:
يعز عليها ريبتي ويسوؤها
بكاء فتثني الجيد أن يتضوعا
بعثت إليها والنجوم ضواجع
حذارا عليها أن تهب فتسمعا
فجاءت قطوف المشي هيابة السرى
يدافع ركناها كواعب أربعا
يزجينها مشي النزيف وقد جرى
صباب الكرى في مخها متقطعا
تقول وقد جردتها من ثيابها
كما رُعت مكحول المدامع اتلعا
وجدّك لو شيء أتانا رسوله
سواك ولكن لم نجد لك مدفعا
تصد عن المأثور بيني وبينها
وتدني عليّ السابريّ المضلّعا
إذا أخذتها هزة الروع امسكت
بمنكب مقدام على الهول أروعا
ويقول
ديار لسلمى عافيات بذي الخال
الج عليها كل اسحم هطال
وتحسب سلمى لا تزال ترى طلاّ
من الوحش أو بيضا بميثاء محلال
وتحسب سلمى لا تزال كعهدنا
بوادي الخزامي أو على رأس أو عال
ثم يقول:
ويا رب يوم قد لهوت وليلة
بآنسة كأنها خط تمثال
يضيء الفراش وجهها لضجيعها
كمصباح زيت في قناديل ذُبال
وهبت له ريح بمختلف الصوا
صبا وشمال في منازل قُفّال
ومثلك بيضاء العوارض طفلة
لعوب تنسيني إذا قمت سربالي
لطيفة طيّ الكشح غير مغاضة
إذا انفلتت مرتجة غير متغال

قفا فيك من ذكرى حبيب ومنزل
بسقط اللوى بين الدخول فحومل
إذَا ما الثُّريَّا في السَّماءِ تَعَرَّضَتْ
تَعَرُّضَ أثْناءِ الوِشَاحِ المُفَضَّلِ
فَجِئْتُ وَقَد نَضَّتْ لِنَوْم ثِيَابَهَا
لدَى السَّتْرِ إِلاَّ لِبْسَةَ المتفضل
فَقالَتْ يَمينَ اللهِ مَالَكَ حيْلَةٌ
وَمَا أن أَرَى عَنْكَ الْغَوَاية تَنْجَلِي
خَرَجتُ بِهَا أَمْشِي تَجُرُّ وَرَاءَنَا
عَلَى أَثَريْنَا ذَيْلَ مِرْطٍ مُرَحَّلِ
فَلمَّا أَجزْنَا سَاحَةَ الحَيِّ وَانْتَحىَ
بنا بَطْنَ خَبْتٍ ذي قِفَافٍ عَقَنْقَلِ
هَصَرتُ بِفَوْدَىْ رَأْسِهَا فَتَمايَلَتْ
عَلَيَّ هَضِيم الكَشح رَيَّا المُمخَلْخَلِ
إذَا الْتَفَتَتْ نَحْوِي تَضَوَّعَ ريْحُهَا
نَسِيْم الصَّباَ جَاءَتْ بِرَيَّا القَرَنْفُل
إذَا قُلْت هَاتِي نَوِّلّيْني تَمَايَلَتْ
عليّ هَضِيْمَ الكَشْحِ رَيَّا المخَلْخَل
مُهَفْهَفَةٌ بَيْضَاءُ غَيرُ مُفَاضَةٍ
تَرَائِبُهَا مَصْقُولَةٌ كالسَّجَنْجَلِ
تَصُدُّ وَتُبْدِي عَنْ أَسِيلٍ وَتَتَّقيَ
بنَاظِرَةٍ مِنْ وَحْشِ وَجْرَةُ مُطْفِلِ
وَجِيْدٍ كَجِيْدِ الرِّيْمِ لَيْسَ بفَاحِش
إذَا هِيَ نَصَّتْهُ وَلاَ بِمُعطَّلِ
وَفَرْعٍ يَزيْنُ المَتْنَ أَسْوَدَ فَاحِمٍ
أَثِيْثٍ كَقِنْوِ النَّخْلَةِ المُتَعْثكلِ
غَدَائِرُهُ مُسْتَشْزَرَات إِلى الْعُلاَ
تَضِلُ المَدَارَى في مُثَنَّى وَمُرْسَلِ
وَكَشْحٍ لَطيْفٍ كالْجَدِيلِ مُخَصَّرٍ
وَسَاق كأُنْبُوبِ السَّقِّى المُذَلَّلِ
وَتُضْحِى فَتِيْتُ الْمِسْكِ فَوْق فِرَاشِهَا
نَؤُمُّ الضُّحَى لَمْ تنتطق عَنْ تَفضُّلِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
روائع الشعر العربي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Rania :: المنتديات العامة :: الشعر الخواطر-
انتقل الى: