Rania
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل .
وإذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، وفي حال رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.



Bouchakour
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
welcome to RaNiA forums

شاطر
 

 قصه عن الغضب رائعه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Hadjoura

Hadjoura

انثى العذراء عدد المساهمات : 568
تاريخ التسجيل : 22/10/2009
العمر : 23
الموقع : Hadjer1044.ahlamountada.com
العمل/الترفيه : السباحة و كرة السلة
المزاج عااااااااااادي.

بطاقة الشخصية
الاهدائات الاهدائات: الى اصغر روح سقطت شهيدة في ارض الرباط فلسطين و الى الرموش البريئة التي تكابد اليتم و تحرم من حنان الوالدين

قصه عن الغضب رائعه Empty
مُساهمةموضوع: قصه عن الغضب رائعه   قصه عن الغضب رائعه Emptyالسبت مارس 27, 2010 8:40 pm

كان هناك ولد عصبي وكان يفقد صوابه بشكل مستمر فأحضر له والده كيساً مملوءاً بالمسامير وقال له :

يا بني أريدك أن تدق مسماراً في سياج حديقتنا الخشبي كلما اجتاحتك موجة غضب وفقدت أعصابك

وهكذا بدأ الولد بتنفيذ نصيحة والده ....

فدق في اليوم الأول 37 مسماراً ، ولكن إدخال المسمار في السياج لم يكن سهلاً .

فبدأ يحاول تمالك نفسه عند الغضب ، وبعدها وبعد مرور أيام كان يدق مسامير أقل ، وفي أسابيع تمكن من ضبط نفسه ، وتوقف عن الغضب وعن دق المسامير ، فجاء والده وأخبره بإنجازه ففرح الأب بهذا التحول ، وقال له : ولكن عليك الآن يا بني استخراج مسمار لكل يوم يمر عليك لم تغضب فيه .

وبدأ الولد من جديد بخلع المسامير في اليوم الذي لا يغضب فيه حتى انتهى من المسامير في السياج .

فجاء إلى والده وأخبره بإنجازه مرة أخرى ، فأخذه والده إلى السياج وقال له : يا بني أحسنت صنعاً ، ولكن انظر الآن إلى تلك الثقوب في السياج ، هذا السياج لن يكون كما كان أبداً ، وأضاف :

عندما تقول أشياء في حالة الغضب فإنها تترك آثاراً مثل هذه الثقوب في نفوس الآخرين .

تستطيع أن تطعن الإنسان وتُخرج السكين ولكن لا يهم كم مرة تقول : أنا آسف لأن الجرح سيظل هناك .


تحياتي لكم جميعا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصه عن الغضب رائعه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Rania :: المنتديات العامة :: الحكايات والقصص-
انتقل الى: